ساكنة سيدي إفني تحي الذكرى الخامسة لأحداث السبت الأسود

السبت 8 يونيو 2013

خرجت ساكنة سيدي افني مساء اليوم تخليدا للذكرى الخامسة لأحداث السبت الأسود وما تلاها من اعتقالات واعتداءات على المواطنين والمواطنات وإقتحام المنازل وسب المواطنين البسطاء.

 وقد رفع المحتجون شعارات منددة بتواصل سياسة التهميش والإقصاء والاعتقالات والمتابعات في صفوف مجموعة من النشطاء بالمدينة حيث وصل عدد المعتقلين خلال هده السنة  إلى أزيد من 12 معتقلا   وأكثر من 20 متابعا في الأحداث التي شهدتها المدينة ، و ارتدى المحتجون اللون الأسود في إشارة إلى دلك اليوم الذي اقتحمت فيه منازل الساكنة وأهينت فيه كرامة البعمرانيين .

كما أكد عضو المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مداخلته  على ضرورة تعامل الدولة مع ملف افني بجد والاستجابة لمطالب الساكنة  عوض تصريف الأزمة الاقتصادية والسياسية التي يعيشها المغرب بالمدينة عن طريق نهج السياسة الأمنية والتهميش والإقصاء والمتابعات القضائية التي سوف لن تؤدي إلا للمزيد من السخط على الأوضاع،وقد اختتم الشكل بتوزيع بيان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذي دعا فيه المكتب الجمعية إلى الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين وفتح حوار مركزي يستجيب لمطالب الساكنة.

جدير بالذكر أنه مند صباح اليوم 7يونيو2013 شهدت المدينة استقدام تعزيزات أمنية كبيرة إلى كل من مفوضية الشرطة والثكنة العسكرية بالمدينة تحسبا لأي طارئ خاصة أن هذه الذكرى الخامسة تزامنت مع اعتقال أحد مؤسسي السكرتارية المحلية بسيدي إفني و الناشط الحقوقي “محمد امزوز” بتهم مختلف و اعتقال “رشيد بوحفرة ” عضو إحدى جمعية المعطلين بتهمة المساعدة على غلق الطريق العمومية أثناء أحداث 2 ماي الأخيرة.

عبر عن رأيك

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل جريدة إفني24 الإلكترونية.

* الإسم
* البريد الألكتروني